اضطر المنظمون لإبعاد غينادي غولوفكين وساؤول “كانيلو” ألفاريز عن بعضهما خلال الإعداد لإعادة نزال مرتقب في لاس فيغاس بينما وصف بطل العالم في الوزن المتوسط غريمه المكسيكي بأنه “مهرج” وتوعده “بحرب حقيقية”.  

وانتهى اللقاء الأول بين الملاكمين في أيلول/ سبتمبر الماضي بتعادل مثير للجدل مع حصول كل منهما على الأفضلية من حكم واحد بينما كان قرار الحكم الثالث هو التعادل ليحتفظ غولوفكين بألقاب الرابطة العالمية والمجلس العالمي والاتحاد الدولي.  

وتصب الترشيحات في مصلحة غولوفكين للفوز .  

وقال غولوفكين البالغ عمره 36 عاماً “إنه مثل المهرج. إنه رجل استعراضي وليس رجلاً حقيقياً”.

وأضاف “سنخوض حرباً حقيقية. هذا ليس نزالاً عادياً بل هي حرب استثنائية”. 
 
وزاد التوتر بين الملاكمين منذ إيقاف ألفاريز بشكل مؤقت من اللجنة الرياضية بولاية نيفادا الأمريكية بسبب سقوطه في اختبار مادة كلينبوتيرول المحظورة رياضياً مما تسبب في تأجيل إعادة النزال الذي كان من المفترض إقامته في الخامس من أيار/مايو.  

وقال ألفاريز عبر مترجم “أشعر بحماس كبير مما رأيته من كل المشجعين وهذا حفزني لبدء النزال… الآن حان الوقت للتفوق عليه”.  

ولم يخسر غولوفكين وتعادل مرة واحدة فقط أمام ألفاريز الذي لم يتعرض أيضاً لأي هزيمة سوى أمام فلويد مايويذر في 2013.     

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here